ما هي أضرار الليزر للبكيني؟

By | سبتمبر 23, 2021

ما هي أضرار الليزر للبكيني؟ يجب أن نكون جميعًا قد بحثنا في هذا السؤال على Google عدة مرات، لأنه من الواضح أن الاتجاه لاستخدام الليزر للبكيني بهدف إزالة الشعر أمر حساس للغاية. لكن المشكلة هي أنه من نواحٍ مختلفة، يمكن أن يسير هذا العلاج بشكل خاطئ. لهذا السبب من المهم جدًا أن تعرفي الكثير عن استخدام  الليزر للبكيني بالتفصيل. دعينا نرى ما إذا كان استخدام الليزر لإزالة الشعر لمنطقة البكيني آمن أم لا؟ وما هي أضرار الليزر للبكيني؟

كيفية عمل إزالة الشعر بالليزر

يعتبر إزالة الشعر بالليزر هي أحد أبرز الإجراءات التجميلية وأكثرهم شيوعًا لإزالة الشعر غير المرغوب فيه من الجسم.

وفقًا للدكتورة نيفديتا دادو، أخصائية الأمراض الجلدية، ومؤسسة ورئيسة عيادة الأمراض الجلدية للدكتور نيفديتا دادو، فإن إزالة الشعر بالليزر تعمل لأن ضوء شعاع الليزر يمكن تحويله إلى حرارة. ينجذب الضوء إلى الصبغة (الميلانين) في الشعر. الآن، تمتص هذه الصبغة الداكنة الضوء وتحوله إلى حرارة. ثم تؤثر الحرارة على بصيلات الشعر لمنع نمو الشعر.

من أجل تدمير بصيلات الشعر، يجب قتل الخلايا الجذعية المسؤولة عن تجديد الشعر. ولكي يتم التمكن من القيام بذلك، يجب الوصول إلى درجة حرارة حوالي 70 درجة. كلما كان الشعر أغمق وأكثر سمكًا، زادت الصبغة التي يحملها، وزاد امتصاصه للضوء.

لهذا السبب من المهم ألا تشمعي أو تنتفي شعرك قبل العلاج، لأنه إذا لم يكن هناك شعر، فلا توجد وسيلة لضوء الليزر لمعالجة بصيلات الشعر. عندما ينبعث الضوء، تمتصه الصبغة الموجودة في الشعر، وتنتقل عبر الشعر لتدمير الجذور. هذا الشعر يتلف ولا ينمو مرة أخرى.

سبب خطورة ازالة الشعر حول منطقة البكيني

تعمل تقنيات الليزر والترددات الراديوية على تحفيز تدفق الكولاجين والدم عن طريق إحداث حرارة في الأنسجة العميقة. إذا لم يتم تقديم هذه العلاجات بعناية، فقد تكون هناك مخاطر حدوث ندبات وحروق. هناك العديد من الأسباب التي تجعلها غير آمنة، خاصةً عندما تكون في منطقة البكيني.

تساعد علاجات الليزر في منطقة البكيني على تخفيف المشاكل المصاحبة لانقطاع الطمث، مثل الجفاف والألم والضعف الجنسي، لكن سلامة هذه التقنية غير واضحة.

“العلاج بالليزر في منطقة البكيني يقوم بالتسبب في حدوث ضمور الفرج المهبلي، وهي حالة في الأغلب ما تصاحب انقطاع الطمث ومن الممكن أن تتضمن أعراض على سبيل المثال: جفاف المهبل، الجماع المؤلم، وسلس البول. وقد تمت الموافقة على علاجات الليزر هذه لأمراض النساء والجلدية الأخرى”، توضح الدكتور دادو.

“بعد العلاج بالليزر في منطقة البكيني، يمكن أن يصبح الجماع أكثر إيلامًا مما كان عليه من قبل. تعاني النساء من مجموعة متنوعة من المضاعفات، بما في ذلك التمزق المهبلي الخطير والنزيف وتندب الأنسجة.”

ما هي أضرار الليزر للبكيني؟ ست مشاكل يمكنك مواجهتها إذا قررت إزالة الشعر بالليزر لمنطقة البكيني

يتفاعل جسم كل شخص بشكل مختلف مع إزالة الشعر بالليزر. بعض الناس يبلغون عن آثار جانبية طفيفة. من الشائع أن ينتفخ الجلد أو يتحول إلى اللون الأحمر في الساعات القليلة الأولى بعد الجلسة.

هناك القليل من المخاطر التي ينطوي عليها إزالة الشعر بالليزر، حتى عند استهداف منطقة البكيني.

1. تهيج مؤقت يؤدي إلى ظهور تقرحات طفيفة أو تقشر الجلد

2. احمرار خفيف في الجلد

3. تغيرات مؤقتة في الصبغة، خاصة عند الأشخاص ذوي البشرة السمراء.

4. انتفاخ خفيف في المنطقة المعالجة

5. قد يحدث عدم انتظام ضربات القلب، وبطء التنفس، ومضاعفات خطيرة أخرى.

6. التحليل الكهربائي يمكن أن يسبب ندبات، وتغير لون الجلد في المنطقة المعالجة، في حين أن إزالة الشعر بالليزر يمكن أن يسبب تغيرات في لون الجلد، والحروق، والندبات، وظهور حب الشباب.

المصادر:

  1. www.webmd.com